اتفاق مبدئي لترحيل مسلحين من القنيطرة للشمال السوري

شهدت بلدة امباطنة خلال الـ24 ساعة الماضية، اجتماعات مكثفة من قبل وجهاء ريف دمشق ودرعا والقنيطرة، دون تأكيدات عن وجود ممثل عن الدولة السورية.

وبحسب مصادر ، تم خلال الاجتماعات الاتفاق بشكل مبدئي على إخراج (ترحيل) عدد من المسلحين إلى الشمال السوري خلال مهلة أقصاها 4 أيام بدءاً من اليوم الأحد 16 أيار، وذلك برعاية من الجانب الروسي كونه كان الضامن لمصالحة عام 2018.

المعلومات تقول إن الموافقة المبدئية جاءت من طرف هؤلاء المسلحين مقابل الإفراج عن عدد من الموقوفين من بلدة امباطنة.

حيث نقل الوجهاء إن هناك موافقة من الدولة السورية على الإفراج عن عدد من الموقوفين مقابل الالتزام بعدم تنفيذ هجمات ضد القوى الأمنية والجيش السوري.

وبشكل عام، شهدت محافظة القنيطرة هدوءاً تاماً خلال أيام عيد الفطر، دون تسجيل أي حوادث تذكر وسط استنفار لقوات الجيش السوري والشرطة في قطاع القنيطرة.

كما شهد شريط فض الاشتباك مع العدو الإسرائيلي المحتل هدوءاً تاماً رغم الإعلان الإسرائيلي عن سقوط صواريخ من سوريا إلى الجولان السوري المحتل.

 

 



أثر