سورية وإيران تبحثان تعزيز العلاقات الاقتصادية

بحث سفير سورية في طهران الدكتور شفيق ديوب مع آية الله حسن اختري رئيس لجنة الصداقة الإيرانية السورية سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري والتكنولوجي والارتقاء به إلى مستوى العلاقات السياسية والاستراتيجية بين البلدين. 


وأكد السفير ديوب أهمية العمل والتنسيق في المرحلة الراهنة والمستقبلية بعد الإنجازات والانتصارات التي تم تحقيقها على الإرهاب بدعم من الحلفاء والأصدقاء والجهود التي تبذلها الحكومة السورية لإعادة ما دمرته الحرب الإرهابية على سورية خلال السنوات الماضية، لافتاً إلى الاستهداف الممنهج للقطاع الصناعي والإنتاجي من قبل الإرهابيين وداعميهم. 


و أشار السفير ديوب إلى أن أعداء سورية نقلوا حربهم إلى المجال الاقتصادي بعدما فشلوا في تحقيق أهدافهم عسكرياً وفرضوا على السوريين أقسى أنواع العقوبات التي عرفها التاريخ. 


ولفت السفير السوري إلى قانون الاستثمار الجديد الذي صدر مؤخراً في سورية والتسهيلات والإعفاءات التي يقدمها للمستثمرين المحليين والأجانب بهدف خلق بيئة استثمارية مريحة وجاذبة داعياً الشركات الإيرانية إلى الاستفادة من ميزات هذا القانون. 


من جهته أكد اختري اهتمام بلاده بشكل عام وأعضاء لجنة الصداقة الإيرانية مع سورية خصوصاً بتعزيز التعاون مع الجانب السوري في مختلف المجالات.