منشورات ثورية 2: لن يمرّوا

الجمل- عمار سليمان علي: لكل دواء آثار جانبية قد تكون أكثر بروزاً من التأثيرات العلاجية, وقد يعاني منها المريض زيادة على معاناته الأساسية..
الكثير مما يحصل في ساحات الفيسبوك لا يتعدى أن يكون آثاراً جانبية لا طائل منها سوى زيادة جرعة المعاناة للجميع!!
***
ولا يحسن الأعراب في السوق مشية
فكيف ببيتٍ من رخامٍ ومرمر؟!
هذا البيت لأعرابي قديم من أهل الصحراء دخل حماماً في الحضر كله رخام ومرمر فتعثر فيه وشجّ رأسه...
ذكّرني حاله بحال عرب اليوم الذين يريدون أن يدخلوا حمّام الديمقراطية التي لم يعتادوا عليها, ولم يتدرجوا في أجوائها, ولا يحسنون المشي على أرضها, ولا التعامل مع جدرانها ومنزلقاتها...
فماذا تكون النتيجة؟!
عسى خيراً!!
***
الشعب السوري هو من يقرر
الكلمة الفصل للشعب السوري
لنا كل الثقة بالشعب السوري
نراهن على وعي الشعب السوري
وعلى حضارة وعراقة الشعب السوري....الخ الخ الخ
كل هذه الكليشيهات المكرورة من الجميع سوف تصبح ترهات أمام الانقسام العمودي والأفقي والدائري والإهليلجي في صفوف الشعب السوري "الواحد"!
وانقسام الواحد لا ينتج عنه رياضياً سوى كسور!!!!
***
ما أجمل التنظير
وما (أخبث) المنظّرين
***
قال جبران: المحبة مكتفية بالمحبة.
وهؤلاء يقولون: الثورة مكتفية بالثورة.
وشتان شتان شتان ما بينهما!!!
***
عدالة إيه
مساواة إيه
أنت عارف قبل معنى الثورة إيه
.................
أغنية برسم الجادين فقط وغير الساخرين!!!
***
لا تستغربوا أن تصدر قريباً فتوى "ثورجية" بتحريم الفرح والضحك والتنكيت, ومنع الصور الشخصية المتبسمة!!
***
كنا بقوائم العار
أصبحنا بقوائم الاغتيالات
هل نصل إلى وقت لا تقوم فيه لنا قوائم؟!
***
لا بد من الحوار
وإن طال الدوار
والدوران
والثوران
***
أنا أريد
وأنت تريد
والشعب يريد
والسياسة تفعل ما تريد
***
لا يمكن (لثورة) لأن تنجح في تحقيق مطالبها في العدالة والحرية والمساواة والديمقراطية دون سند كبير من القيم المتمخضة عن تراث كبير من العقلانية والاستنارة....
***
إجبار طفلين على الصيام في الجزائر بنيّة سليمة...
أدى إلى وفاتهما!!
إجبار شعب على الثورة في سوريا بنيّة ملتبسة...
إلى أين أدى؟
إلى أين سيؤدي؟؟!!
***
ألف مليار دولار لا تصنع ثورة
***
بو عزيزي دشن زمن الربيع العربي
والعاهل السعودي يدشن زمن الجنون العربي
***
جنونكم.... يعقّلنا
***
كما أن هناك طفرات مورثية تؤدي إلى تشوهات
فكذلك هناك طفرات ثورية تؤدي إلى كوارث
***
منهم من يؤمن
ومنهم من يكفر
وكفى (بالثورات) سعيرا
***
بعد نجاح الحرية في ليبيا على يد الناتو لننشد معاً وبالإذن من أمير الشعراء:
وللحرية الحمراء بابٌ
بكلّ يدٍ (مؤنتنةٍ) يدقّ
ملاحظة: مؤنتنة مشتقة من ناتو وليس من أي جذر لغوي آخر فاقتضى التوضيح!!
***
جاؤوا بالدب إلى الكرم بمحض "إرادتهم" و"حريتهم" فعاث فيه خراباً..
والآن يعدوننا بأنهم "سوف" يطردونه بكل سهولة ويسر, وينظفون الكرم منه ومن آثاره!!
يا إلهي. أين سمعت هذه التسويفات قبل الآن؟ أين؟ أين؟!!!!!!!
***
انتهى الربيع
وبدأ الصيف..
لكن العين على الشتاء:
كم سيكون قارساً وعاصفاً هذه السنة!!!
***
كان البحر هائجاً كهياج قلوب السوريين وأكثر
ولكنه أسرّ لي بصمت وخشوع:
لن يمرّوا!
***
ملاحظة: هذه مجموعة مختارة من بوستاتي الفيسبوكية المنشورة على صفحتي خلال الأسابيع الفائتة

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

صدقت يا غالي , نحن لسنا

صدقت يا غالي , نحن لسنا بحاجة لديمقراطية مستوردة كونوها بانفسهم وارادوا الان تصديرها لنا .. نحن هنا بقيادة اسدنا نستطيع ان نوزع ديمقراطية على الجميع .. ولكن الامر الان ليس هو ثورة او ديمقراطية اووو , بل هو بداية استعمار جديد كما يقال ( استعمار بنكهة الثورة )

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.