أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

05-04-2006
يقام حاليا في مدينة طرطوس معرض للكتاب العربي في المركز الثقافي للمحافظة.نبهتنا إليه الإعلانات الورقية الملصقة على الجدران إلى جانب أخواتها من يافطات مكاتب سيارات الأجرة و ورشات الصيانة ومطاعم الفول والفلافل، بالإضافة الى (النعوات).
05-04-2006
لا زلت أذكر سؤال معلمي( لجميع المواد) في الصف الثالث الأبتدائي, حول أحلامنا الكبيرة. صحيح أننا جميعا كنا نحلم بالطب أوالهندسة أو الكلية العسكرية, لكنها تبقى أحلام صغيرة تتحرك تحت سقف الوحدة العربية.
05-04-2006

خاص ـ الجمل : في حوار له في جامعة الوادي شن الفنان غسان مسعود هجوماً عنيفاً على ما انتجته مؤسسات القطاع العام الثقافية، وقال أن جماهير العمال والفلاحين لا تفهم مسرح الطلاسم الذي جاء به خريجو الكتلة الشرقية، و السينما السورية فقال: أنها لم تنتج شيئاً مهماً، والأفلام التي لاقت رواجاً كرسائل شفهية هي أفلام ضيقة،أما مسرحيته فقد كسر جمهورها شباك مسرح الحمرا .

04-04-2006

الجمل ـ خاص
أقر مجلس إدارة المؤسسة العربية للإعلان تخفيضات جديدة على الرسوم التي تتقاضاها المؤسسة من المطبوعات الخاصة، وتأتي هذه التخفيضات استجابة (جزئية) للمطالب التي قدمها اصحاب المطبوعات الخاصة خلال اول اجتماع عقده وزير الإعلام الجديد د.محسن بلال مع أصحاب هذه المطبوعات.

04-04-2006
توفي مساء أمس الأثنين الشاب (ع.ح) في العشرينات من العمر, في ظروف غامضة ، في حين أكد أبناء حيه أنه أصيب بطلق ناري أودى بحياته, فيما تحاشى البعض ذكر السبب.
04-04-2006
الجمل ـ خاص

 

علمت الجمل من مصادر أسرة الفقيد الكبير محمد الماغوط أن التشييع قد تقرر في تمام الساعة الحادية عشر من صباح الأربعاء من مشفى دار الشفاء بدمشق، باتجاه مسقط رأسه سلمية حيث تتم مراسم الدفن هناك في الساعة الرابعة عصراً، بعد أن تأكد وصول ابنتيه من الولايات المتحدة وفرنسا بعد ظهر الثلاثاء.

13-03-2006
  " صحيح أين محجبة وأثابر على أداء الفروض الدينية ، وأتردد إلى الجامع بين يوم وآخر ، لكني لا أقبل الفكر الأصولي التكفيري ، ولا أستسيغ فكرة العيش في ظل دولة دينية ، ثمة نماذج قائمة لهذه الدولة لا تعجبني " .
10-03-2006
كارثة إنسانية حلت بأهالي المحافظات الشمالية (الرقة، دير الزور، الحسكة، وحلب) حين بدأت مياه الفرات بغمر أراضيهم وبيوتهم في السبعينات، تلتها عدة غمرات في الثمانينات والتسعينيات، فوجد سكان مناطق الغمر أنفسهم فجأة دون بيت يحضنهم، ودون أرض يزرعونها ويأكلون من خيراتها. فرحلوا على أثرها إلى مناطق مجاورة، حيث عوض البعض منهم بأراض بعلية لا يمكن استصلاحها، مساحتها لا تكفي لبناء منزل، والبعض الآخر لم يعوض. فما كان أمامهم سوى خيار الهجرة إلى المحافظات المجاورة وإلى ريف دمشق للعمل.
10-03-2006
لعل صورة المرأة في الريف أكثر مأساوية في شريط معاناة المرأة السورية لاسيما في المناطق النائية منه، فقد يكون الحديث عن الجهل والتخلف السائد، والعادات والتقاليد المجحفة بحق الفتيات هي أول صورة في هذا الشريط التي ستتبعها صور كثيرة لا تنتهي، كالتعليم والتسرب الحاصل في المدارس، وواقع عملها المجهد في الأرض والزراعة، والذي يضاف إلى  واجباتها الأساسية ضمن المنزل كامرأة.