اكتشاف مقبرة جماعية جديدة في الرقة

عثر سكان مدينة الرقة على مقبرة جماعية جديدة تحمل الرقم ( 28 ) التي يتم اكتشافها في المحافظة ،والواقعة في حي الرومانيّة بالقرب من منطقة الفروسية.

وقالت مصادر أهلية  أن “عدد الجثث في المقبرة المكتشفة تصل الى العشرين جثة ، حيث تم استخراج جثث سيدتين وثلاثة أطفال منها حتى الان بجهود محلية من السكان”.وأشارات المصادر الى أن ” الجثث وجدت متفحمة نتيجة تعرضها للحرق على ما يبدو بمادة الفوسفور الأبيض”المحرم دولياً، الذي قصف فيه طائرات التحالف الأمريكي مدينة الرقة، خلال المعارك الأخيرة التي دارت بين تنظيم "داعش" الارهابي و"قسد" حيث قام الاخير بالتكتم على الجثث ومنع الاقتراب منها”.

وبينت المصادر بأن قسماً من الجثث التي تم العثور عليها في المقابر الجماعية المكتشفة خلال السنوات الماضية في الرقة تعود ” إلى أشخاص كان أعدمهم التنظيم الارهابي منذ سيطرته على المدينة بداية سنة 2014 م وحتى خسارته ايها في عام 2017م “.

كما تعود الجثث أيضاً إلى أشخاص “قضَوا نتيجة قصف صواريخ طائرات التحالف الدولي بقيادة أمريكا، أو من الذين قتلوا خلال الاشتباكات بين التنظيم الارهابي و "قسد " المدعوم من الجيش الامريكي إبان المعارك بين الطرفين للسيطرة على المدينة”.

يشار إلى أنه بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على سيطرة ميليشيات  “قسد” على مدينة الرقة وريفها لا تزال الكثير من الجثث تحت الأنقاض في ظلّ التباطؤ بانتشالها ممّا أدى إلى انتشار الأوبئة التي باتت تُهدّد حياة المدنيين.

 

 



 الخبر