فيسبوك ترد على بايدن

تصاعدت حدة اللهجة بين البيت الأبيض وفيسبوك أمس الجمعة، بسبب التضليل المتعلق باللقاحات، إذ اعتبر جو بايدن أن المعلومات المضللة على وسائل التواصل الاجتماعي حول كوفيد-19 والتطعيم تؤدي إلى "قتل الناس"، بينما رفض فيسبوك انتقادات الرئيس الأميركي.

وبينما كان يستعد لمغادرة البيت الأبيض لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، قال بايدن رداً على سؤال حول الرسالة التي يُوجهها إلى شبكات مثل فيسبوك: "إنّهم يقتلون الناس، الجائحة الوحيدة التي لدينا، تطال أشخاصاً لم يتلقوا التطعيم، إنهم يقتلون الناس".

ولم يتأخر رد شركة فيسبوك التي قالت في بيان لاذع إن: "الوقائع تُظهر أن فيسبوك يساعد في إنقاذ الأرواح. نقطة، انتهى"، مضيفة أن "الاتهامات غير المدعومة بحقائق لن تُشتت تركيزنا".

وأشارت المجموعة إلى أن "أكثر من ملياري شخص شاهدوا عبر فيسبوك معلومات موثوقة حول كوفيد-19 واللقاحات، أي أكثر من أي مكان آخر على الإنترنت".

وسجلت الولايات المتحدة خلال الأيام السبعة الماضية، ما معدله 27800 إصابة جديدة يومياً (بزيادة 64 بالمئة عن الأسبوع الذي سبق).