العراق: شهداء وجرحى في انفجار عبوة ناسفة في سوق الوحيلات شرقي بغداد

استشهد 35 شخصاً على الأقل وأصيب العشرات بجروحٍ، في انفجار وقع مساء الاثنين، عشية عيد الأضحى، في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد.

و نجمٌ عن عبوةٍ ناسفةٍ في سوق "الوحيلات" داخل مدينة الصدر.
وعقد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الذي يعتبر القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اجتماعاً طارئاً في قيادة عمليات بغداد، مع القيادات الأمنية والعسكرية والاستخبارية على خلفية التفجير. 

وأظهرت صور ومقاطع فيديو من موقع الانفجار في السوق حالة من الهلع بين السكان، الذين هم في أغلبهم من النساء والأطفال الذين كانوا يشترون أغراض وملابس العيد.


وكانت خلية الإعلام الأمني تحدثت عن "اعتداء إرهابي بواسطة انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع في سوق الوحيلات بمدينة الصدر شرقي بغداد"، مشيرةً إلى "وقوع عدد من الضحايا بين شهيد وجريح".

وتم نقل عددٍ من جرحى الانفجار، الذي لم تتبنَّه أي جهةٍ بعد، إلى مستشفى قريب، وفق مصدر طبي.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية استنفار مؤسساتها وملاكاتها لإسعاف جرحى التفجير. كما صرّح المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول عن صدور أمر من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي "بتوقيف آمر القوة الماسكة بالمنطقة التي وقع فيها الانفجار".

هذا ووصف رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح التفجير بأنه "جريمة بشعة وقسوةٌ قل مثيلها"، وأكَّد أنه "لن يهدأ لنا بالٌ إلا باقتلاع الإرهاب الحاقد الجبان من جذوره".

وحمّلت حركة النجباء في العراق "الحكومة المؤقتة المسؤولية الكاملة عن الانفلات الأمني والفواجع الدامية"، كما حمّلت "البرلمان مسؤولية التقصير عن أداء واجبه الرقابي". فيما دعا "ائتلاف النصر" في العراق الأجهزة الأمنية "لإجراء تحقيقٍ عاجلٍ لكشف الخلايا الإرهابية".

أما السيد عمار الحكيم فطالب الجهات الأمنية "ببذل مزيدٍ من الجهد للحفاظ على أرواح المواطنين، وعدم التراخي والإطمئنان" الذي من شأنه أن يوفر فرصة للإرهابيين للقيام بعملياتهم. 

وكذلك أدان الأزهر الشريف "بأشد العبارات التفجير الإرهابي"، وشدد على "التضامن الكامل مع العراق قيادة وحكومة وشعبًا في وجه الإرهاب الغاشم".

كما أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية "التفجير الإرهابي الذي أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الأبرياء". وأكّد الناطق الرسمي باسم الوزارة، السفير ضيف الله علي الفايز، إدانة واستنكار المملكة الشديدين لهذا التفجير الإرهابي الجبان.

وأدان حزب الله "التفجير الإرهابي الذي استهدف المواطنين العراقيين الأبرياء عشية عيد الأضحى". وأضاف الحزب في بيان أن "هذا العمل الجبان في العراق هو عودة لسياسة الإجرام التي تنتهجها ‏منظمات التكفير ورعاتها".