بترحيب من طالبان تركيا تملأ الفراغ الأمريكي في أفغاستان

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أمس الإثنين، إن بلاده تنوي إجراء محادثات مع طالبان بشأن رفض الحركة السماح لأنقرة بإدارة مطار كابول بعد انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان.

وقال إردوغان: "بإذن الله، سنرى أي نوع من المحادثات يمكن أن نجريها مع طالبان ونرى إلى أين ستأخذنا".

وبينما تتحضر الولايات المتحدة وشركائها في حلف "الناتو" للانسحاب من أفغانستان، بحلول نهاية آب/ أغسطس المقبل، بعد 20 عاماً من الحرب هناك، تتحضر تركيا لإنزال قواتها لتولي تأمين مطار كابول الذي يواجه خطر السقوط بيد "طالبان".

وكانت حركة طالبان طالبت تركيا بسحب قواتها من أفغانستان باعتبارها عضواً في حلف شمال الاطلسي.

وأعرب المتحدّث باسم طالبان، سهيل شاهين، عن أمله بأن تجمع البلدين علاقة وثيقة وطيّبة بعد تشكيل حكومةٍ إسلاميةٍ جديدةٍ في البلاد، وفق ما نقلت قناة "تولو نيوز" الأفغانية، ويأتي طلب الحركة بعدما اتفقت أنقرة وواشنطن على تأمين مطار كابول عبر القوات التركية.