هجوم صاروخي ضد "قسد" قرب حقل العمر النفطي

تعرّض مقر قوات "قسد" المدعومة من الجيش الأميركي لهجوم صاروخي قرب حقل العمر النفطي في دير الزور شرق سوريا، الذي تتخذه قوات الاحتلال الأميركي كقاعدة عسكرية غير شرعية.


وقالت مصادر محلية إن مسلحين يُعتقد أنهم من العشائر العربية استهدفوا بالقذائف الصاروخية أحد المقرات التابعة لمسلحي "قسد" في بلدة الشحيل.

وأعقب الهجوم سماع أصوات سيارات الإسعاف، وترافق ذلك مع تحليق للطائرات الأميركية المسيّرة والحربية في المنطقة.

وأفادت مصادر محلية وكالة "سبوتنيك" بوصول تعزيزات عسكرية أميركية قادمة من الأراضي العراقية نحو قاعدة "معمل كونيكو للغاز"، وتضمنت التعزيزات معدات عسكرية وصواريخ وذخيرة حية. 

وكانت قاعدة التحالف الدولي في حقل العمر قد تعرضت لهجوم بعددٍ من القذائف الصاروخية، في تموز/يوليو الماضي، حيث حمّلت "قسد" خلايا "داعش" مسؤولية الهجوم. 

وفي 4 تموز/ يوليو أفادت مصادر الميادين بسماع دويّ 4 انفجارات مجهولة المصدر داخل قاعدة أميركية تحوي جنوداً أميركيين وبريطانيين وفرنسيين على الأراضي السورية.

ولفتت المصادر إلى سقوط قذيفتين على المدينة السكنية داخل قاعدة حقل العمر الأميركية في دير الزور.

وقبل ذلك، أفاد مراسل الميادين بإصابة القاعدة الأميركية غير الشرعية في حقل العمر شرقيّ دير الزور بقذائف صاروخية.