علماء يكشفون فائدة للفول السوداني تتعلق بالتوتر

تُعرف المكسرات، بشكل عام، بفوائدها الصحية المختلفة فهي مصادر جيدة للألياف والبروتين، ولكن يشتهر الفول السوداني بقيمته الغذائية ودوره في تعزيز صحة القلب والشرايين.
ونشر موقع "إيزفيستيا" الروسي دراسة لمجموعة من العلماء الإسبان، نشرت في مجلة "كلينيكال نوتريشن" يوضحون فيها التأثير الإيجابي للفول السوداني على الوظيفة الإدراكية والاستجابة للضغط لدى الشباب الأصحاء.

وضمت الدراسة 63 متطوعا تتراوح أعمارهم بين 19-33 عاما، واستخدمت مجموعة من الاختبارات والتحليلات المعرفية المتعلقة بالمؤشرات الكيميائية الحيوية للاستجابة للتوتر، وذلك عن طريق تقديم حصة يومية من الفول السوداني للمتطوعين.

ولاحظ الخبراء تحسنا في الوظائف الإدراكية والاستجابة للتوتر بالنسبة للمساهمين بالدراسة، وارتبط هذا التأثير بنشاط مركبات ريسفيراترول وحمض الكوماريك، إضافة إلى الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة والأحماض الدهنية المشبعة طويلة السلسلة التي يضمها الفول السوداني.

أوضحت مؤلفة الدراسة، سارة هورتادو، من جامعة برشلونة أن المواد الحيوية الموجودة في الفول السوداني، مثل البوليفينول، يمكن أن تؤثر بشكل غير مباشر على الوظيفة الإدراكية والمزاج من خلال التفاعلات مع ميكروبيوتا الأمعاء وذلك من خلال محور ميكروبيوتا الأمعاء.

وذكرت دراسة سابقة لائحة بالمكسرات الأكثر فائدة والتي شملت الكاجو والبندق والجوز والصنوبر واللوز، واكتشف خبراء التغذية أهمية المكسرات التي تعمل على تراكم النويدات المشعة ومبيدات الآفات، مثل: مركب دي دي تي وسداسي الكلور وحلقي الهكسان، وكذلك الأفلوتاكسين، بالإضافة إلى فوائدها الغذائية وسعراتها الحرارية العالية.ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية