مركز المصالحة الروسية يحذّر من هجومٍ كيميائي في إدلب

26-11-2021

مركز المصالحة الروسية يحذّر من هجومٍ كيميائي في إدلب

Image
مركز المصالحة الروسية يحذّر من هجومٍ كيميائي محتمل في إدلب

كشف مركز المصالحة الروسية في سوريا، أمس الخميس، أنّ الإرهابيين في محافظة إدلب يعتزمون شن هجمات بأسلحة كيمائية لاتّهام القوات السورية بها.

وقال المركز، في منشورٍ عبر "فيسبوك"، إنّ مسلحين من "هيئة تحرير الشام" (جبهة "النصرة" سابقاً)، قاموا بتخزين حاويات تحتوي على مواد سامّة في ملجأ تحت الأرض، قرب مدينة سرمدا في محافظة إدلب.

وأضاف المركز أنّ "الإرهابيين يعتزمون تنظيم استفزازات من أجل اتهام قوات الحكومة السورية باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين".

ودعا مركز المصالحة الروسية في سوريا قادة التشكيلات المسلحة غير الشرعية إلى نبذ الاستفزازات المسلحة، والسير في طريق التسوية السلمية.

وقبل أيام، نشر موقع "The Grayzone" تحقيقاً مفصَّلاً، كشف فيه سلسلة من "عمليات الخداع التي قامت بها قيادة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من أجل إفساد عملية التحقيقات في الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما السورية". 

إضافة تعليق جديد

لا يسمح باستخدام الأحرف الانكليزية في اسم المستخدم. استخدم اسم مستخدم بالعربية

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.

نص عادي

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • يتم تحويل عناوين الإنترنت إلى روابط تلقائيا