استمرار الاشتبكات في حي «الرمل» في اللاذقية وجرحى من جنسيات عربية

الجمل: دخلت منذ يوم أمس قوات من الجيش النظامي إلى حي «الرمل» في اللاذقية في الحادية عشرة ليلاً بعد إنذار سكان الحي المدنيين بالخروج منذ السادسة عصراً. وتسربت أخبار يوم أمس تؤكد القبض على أمير الجماعة التي كانت تنصب حواجز التفتيش في الحي. هذا ومازال صوت الرصاص يسمع حتى ظهر اليوم حيث وردت أخبار عن دخول ثلاثة جرحى إلى مشفى اللاذقية العسكري بينهم مقدم (بشار حاتم) مصاب بطلق ناري في رأسه وجريح صومالي وأخر يمني كما وردت أنباء عن تواجد مسلحين من عدة مدن سورية يقاتلون داخل الحي المذكور.

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

شريقيه

أقول لكم بصراحة أن أغلب المسلحين هم من محافظة ادلب و ندعوهم باللاذقية شريقيه و هم يستخدمون كافة انواع الأسلحة و المتفجرات و أصوات الرصاص و الديناميت مسموعة في كافة ارجاء المدينة منذ ظهر السبت حتى الان وأن برأي أن الدولة قد تأخرت كثيرا في عملية التعامل معهم

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.