اتفاق يقضي بإلغاء تأشيرات الدخول بين الإمارات و”تل أبيب”

أفادت وسائل إعلام مختلفة، بأن وفد إماراتي رسمي، توجه اليوم الثلاثاء، إلى الأراضي المحتلة، في أول زيارة من نوعها، وذلك بعد تطبيع العلاقات مع الكيان الإسرائيلي.

ووفقاً لوكالة “رويترز”، فإن طائرة تابعة لشركة “الاتحاد” للطيران أقلعت من أبو ظبي تقل مسؤولين في الحكومة الإماراتية ترافقهم شخصيات أمريكية في طريقها إلى مطار “بن غوريون”.

من جهتها، وسائل إعلام إماراتية، ذكرت أن “الإمارات وإسرائيل سيوقعان اليوم الثلاثاء، اتفاقية تعكس مدى التقارب الحاصل بين البلدين بعد توقيع اتفاق التطبيع بينهما”، حيث سيصبح بإمكان “الإسرائيليين” دخول الإمارات دون الحاجة للحصول على تأشيرات سفر، وهو الأمر نفسه بالنسبة للإماراتيين الراغبين في السفر إلى الأراضي المحتلة.

ولفتت هيئة البث “الإسرائيلية”، إلى أن “هذا الاتفاق واتفاقيات أخرى منها في مجال الطيران وحماية الاستثمارات والعلوم والتكنولوجيا سيتم توقيعها في إطار لقاء القمة الثلاثية المرتقب في مطار ديفيد بن غوريون في تل أبيب”.

وأوضحت الهيئة المذكورة، أنه سيلتقي في مطار “بن غوريون” اليوم، رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين ووزير المال الإماراتي عبيد بن حميد الطيار.

يشار إلى أن الإمارات ستكون بذلك أول دولة عربية لا تطلب من “الإسرائيليين” تأشيرات خاصة للسفر إليها أو جوازات سفر أجنبية.

وكان وفد إماراتي كبير وقّع، أمس الإثنين، مذكرات تفاهم مع الكيان الإسرائيلي، للتعاون في المجالين الزراعي والتقني.

يذكر أن كل من الإمارات والبحرين كانا قد وقّعا على اتفاقية التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، يوم الثلاثاء الموافق لـ 15 أيلول الفائت، وذلك بمراسم بالبيت الأبيض في واشنطن، وبحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية ووفود الإمارات والبحرين والكيان الإسرائيلي.