جولة جديدة من المفاوضات السورية تنطلق الإثنين في جنيف

تنطلق يوم الإثنين جولة جديدة من مفاوضات اللجنة الدستورية السورية في جنيف، بمشاركة وفود الحكومة السورية والمعارضة بوجود المبعوث الأممي غير بيدرسن.

وقالت مصادر محلية إن الوفد الحكومي غادر صباح السبت إلى جنيف للمشاركة في جولة المفاوضات، فيما نقلت مواقع معارضة عن رئيس وفد المعارضة هادي البحرة تأكيده المشاركة في الجولة الرابعة.

وسبق انطلاق الجولة تحضيرات مكثفة قام بها المبعوث الأممي غير بيدرسن، الذي زار كلاً من روسيا وإيران ومصر والسعودية وتركيا ودمشق، وبحث مع المسؤولين فيها سبل إنجاح هذه الجولة من المفاوضات، إلا أنه لم يتم تسريب أية معلومات حول توقع حدوث تقدم أو اختراق في هذه الجولة.

وبحسب مصادر متابعة سيتم مناقشة الأسس والمبادئ الوطنية في هذه الجولة، على أن تستكمل المفاوضات في جولة خامسة، حُددت في بداية العام القادم، وفيها سيتم نقاش المبادئ الأساسية في الدستور.

وتنطلق جولة المفاوضات السورية حول وضع دستور جديد، في ظل متغيرات دولية، تبدأ من نتيجة الانتخابات الأمريكية، التي أفرزت فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن، وتنتهي بالوضع الأمني الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط، مع التصعيد الأمريكي والإسرائيلي تجاه إيران.