سوريا وروسيا: أمريكا تضغط على الأمم المتحدة لتموين مسلحيها في الركبان

أصدرت هيئة التنسيق السورية الروسية بيانا، اتهمت فيه الولايات المتحدة بممارسة ضغط على الأمم المتحدة، لإيصال المساعدات الإنسانية الأممية إلى مخيم الركبان واستغلالها في تموين المسلحين الموالين لها.

وجاء في البيان المشترك نقلته"نوفوستي"الروسية "أن الولايات المتحدة تأمل باستخدام هذا الشحن (المساعدات) لتزويد المقاتلين العاملين تحت سيطرتها في هذه المنطقة، مثلما كان عليه سابقا أكثر من مرة".

ووصف البيان مخيم الركبان بأنه "مصنع أمريكي لتدريب المتطرفين"، مضيفا أن "الولايات المتحدة تعرقل إلغاء هذا المخيم، الأمر الذي يمنع استعادة السيادة والحياة السلمية في سوريا.

وشدد البيان أيضا "على استعداد السلطات السورية لاستقبال كل المواطنين في الركبان وضمان أمنهم وتوفير الظروف المعيشية الكريمة لهم".

كذلك اتهمت دمشق وموسكو، واشنطن بانتهاك القوانين الدولية قائلة "تشن الولايات المتحدة غارات على أراضي الدولة السورية ذات السيادة وتواصل احتلال أراضيها بشكل غير قانوني، لا سيما أنه لا توجد ولو إشارة واحدة في المناطق التي تسيطر عليها على استئناف الحياة السلمية الكريمة والآمنة".

يذكر أن الولايات المتحدة شنت في 26 شباط الماضي عدوانا جويا على عدد من المباني الواقعة على الحدود السورية العراقية، وأبلغت واشنطن موسكو بهذه الغارة قبل 5 دقائق من بدئها، بحسب وزير الخارجية الروسي.