آخر المواضيع المتعلقة

عربي

سوري

أخبار

لبنان

دمشق

غزة

بيروت

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

الأسد يضع موارد سوريا تحت تصرف لبنان

الجمل :تعهد الرئيس بشار الاسد بوضع موارد سوريا تحت تصرف لبنان. وجاء ذلك منذ اليوم الأول للاعتداء الإسرائيلي على لبنان ، وجرى تأكيده مرة أخرى فلي اتصال هاتفي أجراه الرئيس الأسد مع الرئيس اللبناني أميل لحود يوم أمس السبت .
وقد بلغت حصيلة الاعتداء  الإسرائيلي يوم السبت  استشهاد 35 مدنيا بينهم 15 طفلا في غارات جوية.
كما طالت صواريخ حزب الله مناطق داخل اسرائيل أبعد من ذي قبل مما ادى الى اصابة ثمانية اشخاص في بلدة طبرية المطلة على بحر الجليل واصابة 15 اخرين عبر شمال اسرائيل.
والقصف الاسرائيلي لطرق وجسور وموانىء ومطارات لبنانية اضافة الى اهداف تابعة لحزب الله اعنف هجمات واشدها تدميرا منذ غزو اسرائيل للبنان عام 1982.
وشهدت عمليات اليوم الرابع للمرة الأولى قصف موانىء كما اطلقت طائرة هليكوبتر صاروخا على منارة في شاطىء بيروت.
واحرق صاروخ سيارة فان قرب صور في الجنوب مما اسفر عن استشهاد 20 شخصا بينهم 15 طفلا. وهذا اكبر عدد من الضحايا في هجوم واحد منذ بدأت اسرائيل حملتها يوم الأربعاء الماضي.
وقالت الشرطة ان سيارة الفان كانت تقل عائلتين نزحتا من قرية مروحين بعد تحذير اسرائيل عبر مكبرات الصوت بضرورة مغادرة السكان لديارهم. وتفحمت جثث معظم الضحايا وتقطعت الى اشلاء.وقالت مصادر امنية ان غارات اخرى على شمال وشرق وجنوب لبنان أدت الى استشهاد 15 شخصا واصابة 37.
واستشهد 104 اشخاص على الاقل كلهم باستثناء أربعة من المدنيين في الهجوم الاسرائيلي الذي بدأ قبل أربعة أيام وخنق الاقتصاد اللبناني وادى الى نزوح جماعي للسياح والمغتربين.
وقتل اربعة اسرائيليين واصيب 300 اخرين بعد اطلاق نحو 700 صاروخ منذ يوم الاربعاء على اكثر من 20 بلدة.ونشرت اسرائيل بطاريات صواريخ باتريوت في مدينة حيفا لاعتراض الصورايخ.وقال مصدر بوزارة الدفاع الاسرائيلية ان الحكومة منحت السلطات سلطة اغلاق المدارس والمصانع والمؤسسات العامة في الشمال.
ووقعت موانىء لبنان الرئيسية في بيروت وطرابلس تحت مرمى النيران الاسرائيلية كما طال القصف الاسرائيلي مينائي جونيه وعمشيت.واستشهد جندي لبناني وجرح عدد اخر عندما تعرضت محطة رادار في البترون في شمال بيروت للقصف.
وفي بيروت سوت الطائرات الحربية الاسرائيلية بالارض مبنى مؤلف من تسعة طوابق يضم مكاتب قيادات في حزب الله ودمرت مكتب لأحد اعضاء المكتب السياسي في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) محمد نزال.
كما قصفت الطائرات الحربية الاسرائيلية مكاتب ومنازل مسؤولين في حزب الله في بعلبك في شرق لبنان. وقالت مصادر امنية وشهود عيان ان هناك اصابات لكن لم تتوفر تفاصيل لان حزب الله فرض طوقا امنيا على المنطقة.
وقال شهود عيان ان الطائرات الاسرائيلية اطلقت اربعة صواريخ على نقطة معبر المصنع بين اخر موقع لبناني واول موقع عسكري سوري على طريق بيروت دمشق.
وقالت اسرائيل انها هاجمت اهدافا في لبنان فقط . وقال مسؤول سوري ايضا ان اسرائيل لم تضرب سوريا.
وحذرت اسرائيل الجيش اللبناني من اطلاق النار على طائراتها.وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان القوات اللبنانية اطلقت النار يوم الجمعة على طائرة اسرائيلية كانت تعمل فوق الساحل اللبناني ولكن الطائرة لم تصب.
واضافت المتحدثة ان"اسرائيل تجنبت ايذاء الجيش اللبناني حتى الان ولكن اسرائيل لن تتردد في ضرب أي طرف يعمل ضدها. "
ودعا الاتحاد الاوروبي يوم السبت جميع الاطراف المعنية بالتصعيد الحالي في الشرق الاوسط لمحاولة وقف أعمال العنف وقال في بيان اصدره خلال قمة مجموعة الثماني المنعقدة في مدينة سان بطرسبرج الروسية ان استخدام اسرائيل القوة ضد لبنان في الايام الاخيرة كان مفرطا وغير متناسب.
وبدأت ايطاليا بإجلاء رعاياها من لبنان يوم السبت. كما وضع عدد من البلدان العربية والغربية خططا لإجلاء رعاياهم من لبنان.
وقالت وزارة الدفاع البريطانية انها ارسلت سفينتين تابعتين للقوات البحرية الملكية البريطانية الى الشرق الاوسط وسط خطط طارئة لاحتمال اجلاء الرعايا البريطانيين من لبنان.
وتزامن هجوم اسرائيل على لبنان مع هجوم شن على قطاع غزة في 28 يونيو حزيران في محاولة لاستعادة جندي أسير ووقف الهجمات الصاروخية التي يشنها نشطون عبر الحدود.
وهاجمت طائرات اسرائيلية مبنى وزارة الاقتصاد الفلسطينية ومنزلا قتل فيه نشط من حماس بالاضافة الى اصابة ثمانية اخرين .
وقتلت اسرائيل نحو 85 فلسطينيا نصفهم تقريبا من النشطين منذ بدء الهجوم.

الجمل ـ رويترز