آخر المواضيع المتعلقة

عربي

كتب

حرب لبنان الثالثة

العراق

لبنان

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

حجم ترسانة حزب الله

في مواجهة اسرائيل يمتلك حزب الله على ما يبدو اسلحة تزداد تطورا بينها صواريخ يمكنها بلوغ تل ابيب على ما تفيد مجلة "جينز ديفانس ويكلي" البريطانية المتخصصة بشؤون الدفاع.


واتهم حزب الله رأس حربة المقاومة ضد اسرائيل في جنوب لبنان، الخميس باطلاق صاروخين من نوع كاتيوشا على حيفا ثالث مدن اسرائيل على بعد حوالى اربعين كيلومترا من الحدود مع لبنان.


ونقلت المجلة عن مصادر في اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية تقديرها ان حزب الله يمتلك عشرة الاف الى خمسة عشر الف صاروخ تلقاها من سوريا وايران.


وبين هذه الصواريخ صاروخ "فجر-3" و"فجر-4" و"فجر-5" من صنع ايراني ويبلغ مدى الصاروخ الاخير منها 75 كيلومترا ما يسمح له ببلوغ مدينة حيفا بسهولة.


اما صاروخ "زلزال-1" البالغ مداه 150 كيلومترا والقادر تاليا على بلوغ تل ابيب فيملك حزب الله حوالى مئة منه.


لكن ايد بلانش مراسل المجلة لمنطقة الشرق الاوسط كتب في مقالة بتاريخ الخامس من تموز/يوليو "المعلومات المتوافرة تشير الى ان حزب الله لم يطلق اي من هذين الصاروخين" فجر-5 وزلزال 1.


ورقم 10 الى 15 الف صاروخ التي تحدثت عنه المجلة يتقاطع مع تصريحات للامين العام لحزب الله حسن نصر الله في 23 ايار/مايو جاء فيها ان الحزب يمتلك 12 الف صاروخ.


لكن المجلة البريطانية قالت "لا يمكن التحقق من اي من هذه الارقام".


ويبدو ان الفصائل الفلسطينية مسلحة ايضا بشكل افضل نوعا وكما. ويرجح انها تملك اسلحة متطورة اكثر بكثير من من الصواريخ اليدوية الصنع من طراز قسام او صواريخ غراد الموروثة عن الاتحاد السوفياتي السابق والتي حصلت عليها على ما يبدو عبر سوريا او ايران.


ويبدو انها تعمل حاليا على صواريخ مجهزة بعدة رؤوس تحت اسم "ابابيل" سبق واستخدمها صدام حسين في العراق في الثمانينات والتسعينات في اطار برامج تحديث صواريخ "سكود-بي" او "شهاب".


وتقول جينز ان الجهاد الاسلامي يطور ايضا صاروخا جديدا "عمرو-2" يبلغ مداه 24 كيلومترا اي ثلاث مرات مدى صاروخ قسام.


اما كتائب شهداء الاقصى المنبثقة عن حركة فتح فتؤكد انها تنتج صاروخا جديدا "بهاء" باسم احد ناشطيها سعد بهاء الذي قتله القوات الاسرائيلية في ايار/مايو.


والطراز الاقوى من هذه المجموعة الجديدة هو على ما يبدو "اقصى 103" الذي يبلغ مداه 14 كيلومترا ومزود برأس حمولتها ستة كيلوغرامات من مادة "تي ان تي".


ويبدو ان انتاج هذه الصواريخ يتم في مشاغل صغيرة دخل اليها صحافيون غربيون على ما يقول ايد بلانش . والرؤوس تصنع على ما يبدو بواسطة اسمدة تستند الى النترات ومادة "تي ان تي" ومتفجرات استخرجت من قذائف اسرائيلية لم تنفجر.


وتعمل عدة مشاغل في الوقت ذاته وينتج كل واحد منها 10 صواريخ الى 14 صاروخا يوميا.

المصدر: ميدل ايست اونلاين