أسرى من الاستخبارات التركية ومدينة الحاويات لاستقبال لاجئين ومسلحين سوريين

الجمل- غياث سحلول- جولة الجمل على الصحافة التركية خلال 48 ساعة الماضية:

الثلاثاء 7/2/2012
تركيا تدعو لاستضافة مؤتمر حول سوريا وتتعهد بدعم أي عمل عسكري للناتو ضدها
اقترح نائب زعيم حزب "الشعب الجمهوري" (أكبر قوى المعارضة في تركيا)، والسفير المتقاعد "فاروق لو أوجلو" استضافة اجتماع موسع في تركيا حول الشأن السوري، على أن يشارك فيه الأمين العام للأمم المتحدة، وممثلون عن الاتحاد الأوروبي، والجامعة العربية، وروسيا، وإيران، ومعارضون سوريون، وممثلون عن إدارة بشار الأسد، لتقييم الأوضاع الجارية في سوريا والخروج بصيغة مناسبة لإيجاد حل للأوضاع المتأزمة في سوريا.وقال "لو اوغلو" في تصريحات للصحفيين نقلتها اليوم صحيفة (مللييت) :"لقد خابت الآمال على أثر عدم توصل مجلس الأمن إلى اتفاق موحد بين الدول الأعضاء لإيقاف أعمال العنف في سوريا، وفتح الطريق لتأسيس إدارة سورية مشتركة"،مضيفا  إن "الحكومة التركية تتبع سياسة ذات بعد واحد بشأن الوضع السوري الذي يتناقض مع حسن الجوار والقوانين الدولية المتعارف عليها". وأكد القيادي التركي المعارض، أن "الشعب السوري هو المسئول الوحيد عن تقرير مصير نظامه دون السماح لتدخل أجنبي" وبأنه "من الضروري على بشار الأسد أن يفتح الطريق أمام حل الأزمة السورية، وذلك من خلال ابتعاده عن سياسته المتبعة حاليا التي تشكل عقبة أمام الحرية والديمقراطية ومبادئ حقوق الإنسان".في غضون ذلك، ادعت صحيفة "راديكال" التركية أن تركيا تعهدت بدعم أي عمل عسكري للناتو ضد سوريا. وحول السيناريو المقبل في سوريا قالت الصحيفة "أنقرة ستقدم الدعم اللوجستي لعملية عسكرية تتولاها قوات حلف الناتو ضد سوريا انطلاقا من قاعدة "اينجرليك" ومنطقة البحر المتوسط".وأضافت الصحيفة أن "المسئولين الأتراك يتشككون في إمكانية تحقيق المعارضة السورية المسلحة نتائج إيجابية في صراعها مع الجيش السوري النظامي الذي يجد دعما من قبل روسيا والصين وإيران". من جانب آخر، أكدت الصحيفة نقلا عن مصادر دبلوماسية أن "عدم تشكيل منطقة حدودية عازلة من شأنه أيضا تقوية نظام الأسد، وسيكبد قوات الجيش السوري الحر والمدنيين خسائر كبيرة بالفترة المقبلة ونزوح آلاف السوريين من جديد إلى تركيا.

"حرييت": اجتماعات للمعارضة السورية في اسطنبول لبحث الوضع الحالي
ذكرت صحيفة "حرييت" اليومية أن معارضين سوريين عقدوا مؤخرا اجتماعات متتالية ومتواصلة في اسطنبول لتقييم التطورات الجارية في سوريا لرسم خارطة الطريق إثر ما وصفته "بالمذبحة الجماعية" على مدينة حمص. وقالت الصحيفة إن "الجميع تساءل ماذا سيحصل في سوريا بعد الآن؟، وكيف سيتصرف العالم وتركيا تجاه ما يحدث في سوريا؟، وطالب بعض المشاركين في هذه الاجتماعات تركيا بأن تلعب دورا مهما في تشكيل منطقة عازلة لحماية المدنيين العزل كما طالبوا العالم بقيام عملية عسكرية ضد النظام السوري".ونقلت الصحيفة عن محللين سياسيين قولهم إن استخدام روسيا والصين حق النقض (فيتو) ضد قرار الأمم المتحدة بشأن سوريا بمثابة رسالة علنية موجهه لجميع دول العالم في مقدمتها أمريكا بأنه لا يمكن أن تكون روسيا والصين بعيدتين عن التطورات الجارية في منطقة الشرق الأوسط خاصة وأن سوريا تعنى تغير التوازنات في المنطقة. وأضاف المحللون أن اهتمام روسيا بسوريا عن كثب أمر طبيعي لأن دمشق تحتل مرتبة متقدمة في شراء السلاح الروسي إضافة إلى امتلاك موسكو أكبر قاعدة في مدينة "طرطوس" السورية على البحر المتوسط.ورأى المحللون أن إيران العامل المهم الأخر بهذه المعادلة الحساسة وأن سقوط دمشق يعنى عزلتها وضعفها في المنطقة إضافة إلى أن عامل الطاقة يحتل أهمية بالغة بهذه المعادلة المعقدة حيث أعلنت طهران عن عدم تخفيض سعر الغاز الطبيعي المصدر إلى تركيا رغم نقل أنقرة الموضوع إلى التحكيم الدولي للبت فيه ومن بعد ذلك أعلنت شركة "غازبروم" الروسية عن عدم إمكانية ضخها المزيد من الغاز للدول الأوروبية بموسم الشتاء القارس.

الإفراج عن 11 زائرا إيرانيا اختطفوا في سورية
أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أنه تم الإفراج عن 11 من الزوار الإيرانيين، كانوا قد اختطفوا في سورية بعد وساطة تركية. ونقلت صحيفة "زمان" التركية عن ما يسمى بـ"الجيش السوري الحر" المنشق قوله:"إنه أفرج عن 11 إيرانيا مختطفا لأسباب إنسانية بعد وساطة تركية".واتهم الإيرانيين المختطفين بأنهم تابعين للحرس الثوري الإيراني ويشاركون في إطلاق النار على المتظاهرين. وكان مسلحون اختطفوا 11 زائرا كانوا متوجهين على متن حافلة من تركيا نحو دمشق الأربعاء الماضي، بالقرب من مدينة حماة، وتركوا الرجال المتقدمين في السن والنساء والأطفال.يذكر أن مسلحين مجهولين كانوا اختطفوا قبلها 11 زائرا إيرانيا من منطقة "خان شيخون" بشمال سورية، كما قامت مجموعة مسلحة في 20 كانون الأول 2011، باختطاف 7 مهندسين إيرانيين يعملون في محطة "جندر" لتوليد الطاقة الكهربائية في محافظة "حمص".

تركيا تستدعي سفير سويسرا بشأن بدء الادعاء العام السويسري بتحقيقات حول وزير تركي
أبدت تركيا رد فعل شديد على الادعاء العام بمدينة "زيورخ" السويسرية بسبب بدئه تحقيقات حول أقوال الوزير التركي المسئول عن شئون الإتحاد الأوروبي أجمان باغش التي أنكر فيها الإبادة الأرمينية المزعومة. واستدعت وزارة الخارجية، السفير السويسري لدى أنقرة رايموند كونز إلى مقر الوزارة، وطلبت منه تقديم الإيضاحات بهذا الشأن. وذكر وكيل وزارة الخارجية فريدون سينيرلي أوغلو أن "قرار الادعاء العام السويسري هو قرار مرفوض". من جانبه، أعرب نائب رئيس الوزراء بكر بوزداغ عن انتقاده الشديد لهذا الموقف بقوله :"إن هذا الأمر دليل على مدى تخلف مفهوم دولة القانون ومفهوم الديمقراطية هناك". أما نائب زعيم حزب "العدالة والتنمية" عمر تشليك فعلق على هذا التطور قائلا بأن ""المدعي العام في زيورخ يظن نفسه رئيسا لمحاكم التفتيش". يذكر أن أجمان باغش كان قد تحدى فرنسا أواخر الشهر الماضي بقوله في المنتدى الاقتصادي العالمي في "دافوس"، وفي حفل في "زوريخ" أيضا أن "قتل الأرمن على أيدي الأتراك العثمانيين قبل نحو قرن من الزمن لم يكن إبادة جماعية". وتجرم قوانين مناهضة العنصرية السويسرية إنكار الإبادة الجماعية. وقال محام لمكتب ممثل الادعاء في "زوريخ" أن مسئولين سويسريين بدءوا تحقيقا أوليا بعدما أبلغت جماعة سويسرا-أرمينيا السلطات بتصريحات الوزير.

تركيا ترفض مرور طائرات عسكرية فرنسية فوق أجوائها
رفضت تركيا الطلب الفرنسي، المتعلق بمنح رخصة لاستخدام مجال تركيا الجوى لمرور طائرة نقل عسكرية فرنسية قادمة من أفغانستان إلى فرنسا.وذكرت صحيفة "حرييت" اليومية أن العقوبات التركية التي أعلنتها أنقرة ضد باريس، أثرت بالدرجة الأولى على القوات المسلحة الفرنسية بعد أن صادقت الجمعية الوطنية هناك بتاريخ 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي على قانون معاقبة من ينكر "مذبحة الأرمن"، وأشارت إلى أن القوات المسلحة الفرنسية توصلت إلى إيجاد الممر الجوى البديل عن تركيا بعد رفضها للطلب الفرنسي. وأضافت الصحيفة أن أنقرة لم تكتف بهذا القدر، وإنما رفضت دخول سفينتين حربيتين فرنسيتين إلى مياهها الإقليمية لنفس السبب المذكور، مشيرة إلى أن تركيا تواصل مشاوراتها الدبلوماسية في هدوء في مسعى للتوصل إلى نتيجة إيجابية في المجلس الدستوري الفرنسي الذي سيعقد جلسته في 29 فبراير أو الأول من مارس المقبل لمناقشة اعتراض 77 نائبا في الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ على قرار معاقبة إنكار "مذبحة الأرمن". ونوهت الصحيفة بأن أنقرة منعت إصدار أية تصريحات مناهضة للشعب الفرنسي أو الأحزاب السياسية هناك لأن خلاف تركيا الحالي فقط مع الرئيس الفرنسي نيقولا ساركوزى الذي يسعى للحصول على أصوات الناخبين في الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة من خلال تشريع قانون تجريم إنكار مذابح الأرمن عام 1915 مع بدايات الحرب العالمية الأولى.

الاتحاد الأوروبي: مساري في تركيا، ايطاليا ترعى انضمام تركيا
تضمن جدول أعمال المحادثات التي أجراها ماوريتسيو ماساري المبعوث الخاص لوزير الخارجية الإيطالي لمنطقة الشرق الأوسط في العاصمة "أنقرة"، التحاق تركيا بركب الاتحاد الأوروبي.وذكر ماساري بأن بلاده ترعى التحاق تركيا بالاتحاد. وقال ماساري أن اجتماعاته في أنقرة، شملت تبادل الأفكار حول إمكانية الترويج لما يطلق عليه "الأجندة الايجابية"، التي تتضمن إشراك تركيا في مفاوضات الالتحاق بالاتحاد الأوروبي على نحو يتخطى مجرد استئناف المحادثات حول عدة ملفات، وهو الأمر الذي تدعمه ايطاليا على حد قول ماساري.وأشار مبعوث وزير خارجية ايطاليا جوليو تيرتسي إلى أن بلاده تدعم مجموعة "تركيا فوكاس" والتي تحل محل مجموعة "أصدقاء تركيا"، وسوف تجتمع مع تيرتسي على هامش اجتماع مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي المقبل الذي سيعقد في السابع والعشرين من الشهر الجاري. وتابع ماساري إن محادثات أنقرة، ركزت أيضا على وجهات نظر تركيا حول "كيفية استغلال هذه المبادرة في إحراز تقدم على صعيد الحوار بين الاتحاد الأوروبي وتركيا".


تركيا تستقطب استثمارات خليجية بـ30 مليار دولار خلال العقد الأخير
استقطبت تركيا خلال العقد الأخير استثمارات بقيمة 30 مليار دولار من بلدان الخليج. وقالت شركة "غلف ترك كابيتال"، أن استثمارات بلدان الخليج العربي في تركيا، بلغت خلال السنوات الـ10 الأخيرة 30 مليار دولار. وأكد الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني، أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، أهمية الشراكة الاقتصادية والتجارية بين دول المجلس وجمهورية تركيا مشددا على ضرورة الاستفادة من الخبرات التركية في دعم خطوات التنمية الخليجية بإقامة المشروعات المشتركة باعتبار تركيا سوقا استهلاكية كبرى للمنتجات الخليجية، ولاسيما في مجالات الطاقة والنفط والغاز والبتروكيماويات والأسمدة. وأوضح الزياني، في كلمته أمام منتدى الأعمال الخليجي التركي الأول، الذي بدأ أعماله أمس في اسطنبول، وألقاها نيابة عنه الأمين العام المساعد للشئون الاقتصادية عبد الله بن جمعة الشبلي إن تركيا يمكن أن تسهم بفعالية في تطوير قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بما لديها من خبرات في هذا المجال، وكذلك الاستفادة من الخبرات التركية في المجالات الزراعية والحيوانية والثروة المائية. يذكر أن حجم التبادل التجاري بين الجانبين شهد تطورا سريعا على مدار العقد الماضي، حيث قفز حجم التبادل التجاري إلى 20 مليار دولار عام 2010 مقارنة بنحو ملياري دولار خلال عام 2000.

75  مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبي لمشروعات المناخ في تركيا
وقع بنك الاستثمار الأوروبي اتفاقا بقيمة 75 مليون يورو مع بنك "فاكيف إيه إس" التركي لتمويل الأعمال المتعلقة بالمناخ الخاصة بالاستثمارات التي تجريها الشركات الصغيرة والمتوسطة في تركيا. وسيسهل هذا القرض دعم سلسلة من الاستثمارات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الخاص في الطاقة المتجددة وفاعلية الطاقة الصناعية ومشروعات تحويل المخلفات إلى طاقة في تركيا، وهو ما يسهم في سياسات المناخ الأوروبية، والذي يأتي في إطار أولويات أهداف بنك الاستثمار الأوروبي. كما يساهم في هدف تركيا للوصول لمستوى 30% من توليد الطاقة من الموارد المتجددة بحلول عام 2023. ويأتي التمويل في شكل قرض إطاري مقدم بشكل مشترك مع البنك الأوروبي للاعمار والتنمية. ويتم تقديمه عبر خطة تمويل ابتكارية مستندة إلى تأمين حقوق الدفع المتنوعة. ويأتي ذلك في الوقت الذي وقعت فيه العملية الثالثة في إطار تسهيل تمويل مشروعات الطاقة المستدامة المتوسطة التي تم تطويرها بشكل مشترك من جانب بنك الاستثمار الأوروبي والبنك الأوروبي للاعمار والتنمية. وتشمل هذه العملية عنصرا أساسيا للمساعدة التقنية تموله المفوضية الأوروبية من تمويلات مساعدات ما قبل الانضمام. وتم التعاقد مع بنكي "دينيز" و"جارانتي" بشأن العمليات السابقة التي وقعت بالفعل بموجب عملية التسهيل.

وفاة مدع عام في تركيا إثر تعرضه لهجوم مسلح
توفي المدعي العام "هاكان قيليج" صباح اليوم الثلاثاء، إثر تعرضه لهجوم مسلح قبل يومين في مقاطعة "دوغوبايزيد" بمحافظة "أغري" شرقي تركيا. وكان "قيليج" الذي يعمل في مدينة "أغري" شرقي تركيا، قد تعرض لهجوم مسلح من قبل شخص مجهول الهوية أثناء قيامه بالتنزه في السوق برفقة زوجته وأبنائه، مما أصابه بجروح خطيرة نُقل على إثرها إلى المستشفي التي تُوفي بها بعد يومين قضاهما في غرفة العناية المركزة. ونشر المجلس الأعلى للقضاة والمدعين العامين (HSYK) رسالة ينعى فيها "قيليج". 

بدء برنامج تدريب أطباء البصرة في مستشفيات اسطنبول
أعلن القنصل التركي في البصرة فاروق قايماقجي اليوم الثلاثاء عن المباشرة ببرنامج تدريب أطباء المحافظة في مستشفيات اسطنبول باختصاصات متنوعة. وقال قايماقجي أن "الوجبة الأولى من أطباء محافظة البصرة غادرت الثلاثاء إلى اسطنبول بهدف مشاركتها في دورة تدريبية تستمر مدة أسبوعين في اختصاصات الجراحة العامة والأذن والأنف والحنجرة وجراحة العظام وجراحة المخ".وأضاف أن "هذه الدورات تأتي ضمن برنامج ابن سيناء لتدريب الأطباء الشباب الذي تنظمه القنصلية التركية بالتنسيق مع دائرة صحة البصرة، وعمادة كلية الطب بجامعة البصرة، وسيعقب هذه  الوجبة وجبة أخرى من الأطباء". ولم يكشف القنصل التركي عن عدد المستفيدين من هذا البرنامج لكنه ذكر أن "الجانب التركي يرعى تكاليف هذا البرنامج لإتاحة الفرصة أمام الأطباء البصريين للتعلم والتطبيق في المستشفيات المجهزة بالإمكانيات الحديثة والمتطورة في اسطنبول". مشيرا إلى أن "هذه المبادرات تأتي لتعزيز العلاقات الأخوية بين العراق وتركيا". وتمتلك محافظة البصرة (550 كلم جنوب العاصمة بغداد) 15 مستشفى و 39 عيادة طبية عامة، ويعتقد أن هذا العدد غير كاف مع النمو المتزايد في عدد السكان.وتسعى تركيا إلى تعزيز وجودها في البصرة إذ يوجد أكثر من (65) شركة تركية في شتى القطاعات يعمل فيها (2000) عامل تركي بالمحافظة.

الإيطاليون يكتشفون قبر "القديس فيلبس" بتركيا
أشارت المعتقدات القديمة منذ ما يقرب من 2000 عام إلى أن قبر "القديس فيلبس" الرسول، احد رسل المسيح الـ12، موجود بمدينة "هيرابوليس" التركية، التي توفى بها عام 80 بعد الميلاد. غير أن مجموعة من علماء الآثار الإيطاليين من جامعة سالينتو-ليتشي تمكنوا مؤخرا فقط من تحديد القبر تحت بقايا مزار بيزنطي بني في القرن الخامس تكريما لمكان دفنه. وتحدث البروفيسور فرانسيسكو داندريا من جامعة سالينتو-ليتشي خلال مؤتمر صحفي عقد في اسطنبول بشأن كيف قادت إعمال الحفر في هيرابوليس إلى تحديد القبر العام الماضي في الموقع الذي تحدثت المعتقدات عن وجوده فيه غير أن علم الآثار لم يقدم أي تأكيدات بهذا الشأن. وشرح داندريا نتائج أعمال الحفر التي نفذت العام الماضي في هيرابوليس، المدينة الواقعة شرق تركيا على بعد 250 كيلومترا من شاطئ بحر إيجة وأزمير، خلال استعراض لحملة عمليات الحفر الإيطالية في تركيا التي نظمها السفير الإيطالي جيانباولو سكارانتي. وأشار أستاذ الآثار الكلاسيكية إلى أن "اكتشاف هذا العام يتضمن مقبرة القديس فيلبس، احد رسل المسيح الـ12، الذي من المفترض انه استشهد في هيرابوليس". وأضاف:"ذكرت مصادر أدبية بالفعل عام 190 بعد الميلاد أن مقبرة القديس فيلبس موجودة في هيرابوليس، وكان البحث عن تلك المقبرة وتحديد مكانها احد أهداف البعثة" التي كان يقودها. وركز العمل المبدئي على كنيسة معروفة بالفعل يعتقد انه بنيت فوق المقبرة. لقد استخدمنا أيضا أنظمة جيوفيزيائية لتحديد أي تجويفات محتملة بالكنيسة، غير أنها لم تقدم أي نتائج، فبحثنا في منطقة بالقرب من الكنيسة، وتم العثور على عنصر آخر: كنيسة ثانية مبنية حول مقبرة رومانية يعود تاريخها إلى القرن الأول الميلادي". وقال داندريا "مكنتنا سلسلة من العناصر من تحديد أن هذه الكنيسة، وبها صحن واحد وجناحان، هي التي أقيمت حول المقبرة الرومانية التي تحمل رفات القديس فيلبس وفقا للتقاليد"، مؤكدا أن "التطور الجديد هذا العام هو الكنيسة الجديدة المبنية حول المقبرة. وحل الاكتشاف لغزا اثريا". وأوضح داندريا أن متحف "ريتشموند" بالولايات المتحدة يمتلك "طابعا لخبز الحجاج" يصور القديس فيلبس:"وتوجد على احد الجوانب الكنيسة التي اكتشفناها هذا العام والتي درس بها طلاب بيزنطيون لعدة سنوات". وقال عالم الآثار انه بالقرب من المقبرة توجد أيضا مجموعة من الأحواض ليغمر فيها الإنسان نفسه، الأمر الذي يؤكد أن هذا المكان كان "مزارا للاستشفاء" كجزء من "مجمع للحج بناه البيزنطيون في القرن الخامس الميلادي حول مقبرة "القديس فيلبس" وهو يماثل مزار "اسكليبيوس" في "بيرجامون". كما تم أيضا العام الماضي تحديد المذبح "المبني فوق سرداب محفوظة به رفات القديس فيلبس". وثمة وجه تشابه أخر تم تحديده:"انه يماثل افيسوس، حيث توجد أسفل المذبح غرفة كانت تحفظ رفات القديس يوحنا، وهو رسول أخر للمسيح كان يعظ في أسيا".ونفذت أعمال الحفر من جانب بعثة دولية تألفت من إيطاليين (65 متخصصا من كل إرجاء ايطاليا عملوا في هيرابوليس)، إلى جانب علماء أثار من ألمانيا وفرنسا والنرويج.وكانت البعثة الإيطالية قد اكتشفت أيضا في الخمسينيات الكنيسة المبنية فوق الموقع الذي استشهد فيه القديس.كما قام الطلاب الإيطاليون بترميم المسرح، الذي لا يزال قادرا على استيعاب 8000 متفرج. وقال داندريا أن عملية الترميم لا تزال جارية، وعرض عملية فعلية لإعادة الترميم لمليون ونصف سائح يزورون هيرابوليس سنويا (وعددهم في تزايد). وأشار داندريا إلى انه من اجل تنشيط السياحة، تم بناء جسر مؤقت للصعود على متن التل بينما تجري عمليات الترميم. وهناك أيضا نوع من المعرفة التي تقدمها الكنيسة الأرثوذكسية، التي تمثل "عنصرا مهما لتطوير السياحة الدينية".

"فتح 1453".. أضخم عمل سينمائي تركي حول "فتح القسطنطينية"
تترقب الأوساط التركية خلال شهر فبراير/شباط الجاري، انطلاق عرض أضخم عمل سينمائي في تاريخها، وهو الفيلم السينمائي "فتح 1453" الذي يحكي قصة فتح مدينة "القسطنطينية" بالفترة الواقعة بين عامي 1451و1453 ميلادية، على يد السلطان العثماني محمد الفاتح.ومن المقرر أن يتم عرض الفيلم يوم الخميس 16 فبراير المقبل. وعلى غير العادة؛ سيتم عرض الفيلم الأول في تمام الساعة 14:53 ظهرا، وتم اختيار هذا التوقيت بالتحديد لأنه يصادف لحظة فتح القسطنطينية، وقد جاء عنوان الفيلم حاملا تاريخ العام الذي جرى فيه هذا الفتح في عام 1453 ميلادية. ويجسد شخصية السلطان محمد الفاتح الفنان التركي دفريم أفين، وأما شخصية "أولوباطلي حسن" الذي كان أول جندي عثماني قام برفع علم الدولة العثمانية على أسوار القسطنطينية، فقام بتجسيده الفنان إبراهيم تشليك كول. وإلى جانب مشاركة عدد كبير من الفنانين الأتراك مثل ديليك ساربيست، ورجب أكتو؛ فقد شارك في الفيلم أيضا عدد من المؤرخين لمراجعة أحداث الفيلم، ومنهم البروفيسور فريدون أمجان، والدكتورة هوليا تزجان، والدكتورة جولجون كورأوغلو، والمعماري المؤرخ ماسيمو فاريناللي. ويبدأ الفيلم الذي استمر تصويره طيلة 3 سنوات بحديث الرسول "محمد" (صلى الله عليه وسلم):"لتفتحن القسطنطينية، فلنعم الأمير أميرها، ولنعم الجيش ذلك الجيش".وحسب صحيفة "حرييت"؛ فقد حقق التريللر الخاص بالفيلم رقما قياسيا على شبكة الإنترنت؛ حيث حقق خلال 24 ساعة نحو مليون و670 ألف مشاهد، وتم تداوله غبر شبكة "فيس بوك" و"تويتر". من جهة أخرى؛ قال الفنان دفريم أفين، الذي اختير لتجسيد دور السلطان محمد الفاتح عن سبب قبوله الدور: "عرض علي الدور بسبب عدم شهرتي مثل باقي النجوم، خاصة وأن وجهي ليس معروفا من قبل الجماهير".وأضاف أنه متخرج من الكونسرفتوار الدولي من قسم المسرح، وشارك في حوالي 26 عملا مسرحيا طوال السنوات العشر الماضية.وعن كيفية اختياره للدور قال الفنان: "أثناء مقابلتي مع شخص كان يعرض علي فيلم "مذبحة كركوك"، رآني أحد المسئولين أثناء اختيارهم الممثلين لفيلم "فتح 1453" فطلب مني أن أؤدي قراءة بعض الفقرات من السيناريو، رأيت حينها تأثر المخرج والمنتج أكصوي، وعرض علي الدور فور انتهائي من القراءة". وصرح الفنان آفين بأنه قرأ حوالي 50 كتابا ترجع للعهد البيزنطي والعثماني، كما تدرب على استخدام السيف بشكل احترافي لمدة ثلاثة شهور. يذكر أن إنتاج هذا المشروع الضخم استمر أكثر من عامين؛ حيث بدأ العمل من شهر سبتمبر/أيلول 2009 وانتهى في شهر يناير/كانون الثاني 2012، وكلف إنتاجه حوالي 17 مليون دولار أمريكي، والذي يعد أعلى إنتاج حتى الآن في تركيا.والفيلم الذي يصور واحدة من أكبر المعارك في تاريخ الفتوحات الإسلامية هو من إنتاج وإخراج فاروق أكصوي وعائشة جرمان، وتتراوح مدته ما بين 160-170 دقيقة، وسيعرض بالتزامن في العديد من دول العالم منها: فرنسا، إنجلترا، هولندا، النرويج، سويسرا، بلجيكا، السويد، قبرص.

امرأة تركية تحطم رقما قياسيا بخضوعها لـ200 عملية جراحية
’رشحت امرأة من قضاء "قادرلي" التابع لمحافظة "عثمانية" للدخول في كتاب "جينس" للأرقام القياسية بسبب إخضاعها لنحو مئتي عملية جراحية خلال 26 عاما. ففي عام 1986، أصيبت هذه المرأة وتدعى "طوبا جانكورت ساغات" بجراح بسبب اصطدام عربة حصان بها، وكانت آنذاك طفلة في السادسة من العمر. وتسببت تلك الجراح في حصول تشوهات في وجهها، وأخضعت منذ تلك الفترة وحتى الآن لمئتي عملية تجميل بين كبيرة وصغيرة. وهي تبلغ الآن الثانية الثلاثين وأم لطفلين. والجدير بالذكر أنه حسب كتاب "جينس" للأرقام القياسية، فإن الأمريكية سيندي جاكسون البالغة من العمر 53 عاما، تتمتع بلقب المرأة التي أجريت لها أكبر عدد من العمليات الجراحية التجميلية في العالم. فقد أجريت لها سبع وأربعون عملية منذ عام 1988.

زيادة أعداد زائري مدينة "كابادوكيا" التركية بنسبة 25%
ازداد عدد السائحين الزائرين لمدينة "كابادوكيا" التي تعتبر من أهم المراكز السياحية في تركيا، بنسبة 25% خلال شهر يناير/كانون الثاني الماضي مقارنة بالشهر ذاته من عام 2011. ووفقا للمعلومات الصادرة عن محافظة "نوشهير"، فقد زار المدينة الأثرية 62 ألف و301 سائحا منهم حوالي 45 ألف سائح أجنبي خلال شهر يناير الماضي. وتتراوح أسعار تذاكر الدخول إلى المتاحف وأماكن الأطلال في المدينة ما بين 8–15 ليرة تركية (5–8 دولارات أمريكية).وتحتوي المدينة على 18 متحفا ومكانا للأطلال يزورها السائحون الأجانب والمحليون على مدار العام.


الاثنين 6 / 2 / 2012:
 تركيا تعرب عن أسفها لرفض القرار الخاص بسوريا في مجلس الأمن
أعربت تركيا عن أسفها الشديد لرفض القرار الخاص بسوريا مرة أخرى في الأمم المتحدة، فيما أشارت إلى أنها "لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام هذه الآلام والصعوبات التي يعانيها شعب دولة جارة وصديقة". وأعلنت وزارة الخارجية التركية في بيان أن "تركيا تأسف بشدة لاستخدام روسيا والصين حق النقض (فيتو) على مسودة القرار الصادر عن مجلس الأمن بالأمم المتحدة حيال الملف السوري علي الرغم من تصويت 13 عضوا لصالح القرار".وتابع البيان أن "رفض القرار الخاص بسوريا جاء في حين أن أعمال العنف التي يطبقها النظام السوري ضد شعبه وصلت إلى حد المذابح الجماعية وارتفاع حصيلة ضحايا الهجمات المسلحة ضد المدنيين العزل في سوريا إلى مئات القتلى يوميا".وكانت روسيا والصين استخدمتا السبت حق النقض الفيتو ضد مشروع قرار يتماشى مع مبادرة الجامعة العربية الأخيرة التي أقرتها أواخر يناير/كانون الثاني الماضي والتي ينص احد بنودها على تفويض الرئيس بشار الأسد صلاحياته لنائبة لتشكيل حكومة وحدة وطنية وذلك في إطار إيجاد حل للازمة السورية. ويأتي هذا في وقت قال فيه وزير الخارجية أحمد داود أوغلو، الذي يزور ألمانيا حاليا، إن "بلاده تنتظر أن يتخذ مجلس الأمن قرارا حاسما ونهائيا بشأن الملف السوري".وأردف أوغلو أن "تركيا لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام هذه الآلام والصعوبات التي يعانيها شعب دولة جارة وصديقة"، موضحا أن "الحكومة التركية تبذل جهدا كبيرا من أجل تخفيف آلام الشعب السوري وأنها تساعد من هم بحاجة إلى المساعدة وتستضيفهم داخل الأراضي التركية". وشهدت العلاقات بين دمشق وأنقرة تأزما شديدا منذ بدء الأحداث وخاصة بعد الإدانات التركية المتكررة للسلطات السورية بممارستها ما أسمته عمليات "العنف والقمع" بحق المتظاهرين الأمر الذي تنفيه دمشق، حيث ردت مصادر رسمية سورية بأنها تتصدى لـ "جماعات مسلحة"، وطلبت من تركيا مراجعة موقفها إزاء الأوضاع في سورية.

تركيا تنفي تقارير بشأن اتفاق مع أمريكا حول القيام بتدخل عسكري في سوريا
نفت تركيا تقارير صحفية زعمت بأن وزير الخارجية أحمد داود أوغلو اتفق مع نظيرته الأمريكية هيلاري كلينتون على قيام تركيا والولايات المتحدة بتدخل عسكري في سوريا. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية سلجوق أونال "إنه لا صحة للتقارير التي نشرت في إحدى الصحف والتي زعمت بأنه اتفق داود أوغلو ونظيرته كلينتون خلال اجتماعهما على هامش "مؤتمر ميونيخ رقم 48 للأمن" على تنفيذ تدخل عسكري في سوريا" مؤكدا أنه "تم خلال الاجتماع بحث قرار الأمم المتحدة بشأن سوريا بيد أنه لم يتم التطرق لتدخل عسكري".واختتم مؤتمر ميونيخ رقم 48 للأمن أعماله الأحد في مدينة "ميونيخ" بألمانيا حيث ألقى داود أوغلو كلمة أمام جلسة خصصت لمناقشة "بناء شرق أوسط جديد". وقال أوغلو في كلمته "إن تركيا تريد أن تنهي حالة الحرب الباردة في الشرق الأوسط"، مؤكدا أن التطورات التي تشهدها الدول العربية هي تطور طبيعي لحركة التاريخ". وأضاف أنه يجب إرساء السلام بين إسرائيل والدول العربية مؤكدا أن تركيا ترغب بشدة في إنهاء حقبة الحرب الباردة في الشرق الأوسط.وفيما يتعلق بالملف الإيراني، قال الوزير التركي إن شن أي عملية عسكرية ضد إيران سيكون "كارثيا" على المنطقة بأكملها. وأشار إلى "أن تركيا تحمل مسئولية أخلاقية بشأن حماية الشعب السوري، وإذا تطلب الأمر فإن تركيا سوف تستضيف المواطنين السوريين الهاربين من القمع"، مضيفا أن هذا سيبعث بدلالة قوية إلى إدارة بشار الأسد"، واصفا التقارير الصحفية التي ادعت بأن تركيا عقدت مشاورات في ظل حلف شمال الأطلسي "الناتو" من أجل التدخل العسكري في سوريا بأنها "لا أساس لها من الصحة".

مدينة "كيليس" تستعد لاستضافة اللاجئين السوريين
تتواصل الاستعدادات علي قدم وساق في مدينة "حاويات البيات" الشتوي المقامة في مدينة "كيليس" الحدودية التركية لاستضافة المواطنين السوريين القادمين من مدينة "هاتاي". ويجري بناء مدينة "حاويات البيات" الشتوي على مساحة 315 ألف متر مربع تسع لاستضافة 10 آلاف شخص في ألفي حاوية.وتستمر أعمال الاحتياجات الأساسية للمدينة من كهرباء ومياه للشرب وصرف صحي ويخطط المسئولون الأتراك الانتهاء من بناء مدينة الحاويات نهاية شهر فبراير الجاري.وستتضمن مدينة "الحاويات" كذلك مركزا صحيا ومدرسة ومنشآت رياضية من أجل راحة المواطنين السوريين. كما تخطط الإدارة التعليمية بالمدينة إلى عقد دورات تعليمية للنساء.

تركيا تطلب من إيران التدخل لإطلاق 49 استخباراتيا محتجزين بسوريا
كشفت تقارير صحفية تركية عن أن هناك مساومات مستمرة بين الحكومة التركية وإدارة دمشق بهدف إطلاق سراح 49 استخباريا تركيا معتقلين في سوريا.وذكرت صحيفة "ايدنلك" التركية :"إن الحكومة السورية طلبت من حكومة العدالة تسليم قائد الجيش السوري الحر العقيد رياض الأسعد مقابل إطلاق الاستخبارايين الأتراك". وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الخارجية أحمد داود أوغلو تطرق خلال زيارته الأخيرة لكل من موسكو وطهران للموضوع وادعت بأنه فتح الإشارة الخضراء لتسليم رياض الأسعد مع عدد آخر من زملائه مقابل إعادة الاستخبارايين الأتراك. وحسب الصحيفة، ترى إدارة دمشق هذا المقترح ليس كافيا وإنما تريد تقديم تركيا المزيد من التعهدات منها "عدم تدريب السوريين المعارضين على أراضيها، وعدم السماح للمعارضين السوريين المتدربين على السلاح بالدخول لسوريا من الأراضي التركية ثم إيقاف كافة فعاليات الجيش السوري الحر على الأراضي التركية، إضافة إلى أن إدارة دمشق فرضت شرط ضرورة عقد اتفاق خطى بين تركيا وسوريا يتضمن كافة الشروط المذكورة وعدم الإعلان عنها لكي لا يتضرر الشعبان السوري والتركي". وأفادت المعلومات الواردة للصحيفة بأن إدارة دمشق طلبت بأن تكون إيران شاهد عيان على شروط الاتفاق مؤكدة بأن مسئولي البلدان الثلاثة "تركيا وسوريا وإيران" مستمرين بمباحثاتهم السرية، وحققوا تقدما ملحوظا ونجاحا بهدف التوصل لحل يرضى كلا الطرفين، وبالتالي إطلاق سراح الاستخباريين الأتراك الذين اعتقلوا في كل من إدلب ودرعا وحمص، واتهامهم بالقيام بالتحريض وتدريب الجماعات السورية المعارضة على السلاح والتفجيرات وتصنيع القنابل". وكانت ذات الصحيفة "ايدنلك" التركية قد كشفت لأول مرة عن هذه المزاعم في 22 يناير الفائت عندما زعمت أن أجهزة الأمن السورية ألقت القبض على 49 رجل استخبارات تركيا في سوريا خلال شهر ديسمبر الماضي". وأضافت الصحيفة، نقلا عن معلومات وصفتها بالمؤكدة والواردة من مسئول رفيع المستوى وأحد المقربين للرئيس السوري بشار الأسد، "أن رجال المخابرات الأتراك اعتقلوا في سوريا". وأضاف المسئول للصحيفة آنذاك قائلا "نحن مستعدون لتسليم رجال الاستخبارات إلى تركيا، ولكن هناك شرطا يجب أن تنفذه حكومة أنقرة.. وهو طرد كافة المعارضين السوريين، وأعضاء المجلس الوطني السوري من اسطنبول، وإغلاق مكتبهم". من ناحية أخرى، أكد وزير الخارجية أحمد داوود أوغلو أن جميع السوريين الذين يفرون من العنف الذي يمارسه النظام الحاكم في بلادهم سيجدون في تركيا الملجأ والحماية. وقال داوود أوغلو: "حتى وإن جاء جميع السوريين إلى تركيا فسوف نرحب بهم في بيوتنا، وحين يفرون من القهر في بلادهم فسيجدون منطقة آمنة لملاذهم في بلادنا".وصرح بأن بلاده كجارة لسورية تتحمل المسئولية الأخلاقية تجاه ذلك. وقال أوغلو: "لن نسمح بقهر السوريين - تلك مسئوليتنا الأخلاقية"، مبينا أن "المسئولية الأخلاقية المنوطة بالمجتمع الدولي تتمثل في رفع الصوت عاليا، وإرسال رسالة قوية إلى نظام الأسد برفض ممارساته".

انفجار قنابل صوتية في تركيا
ذكرت قناة "ان تي في" الفضائية أن قنبلة صوتية انفجرت أمام دار حضانة في حي "بهشة شهير" وسط مدينة اسطنبول مما أدى إلى وقوع أضرار مادية في المدرسة، كما أحرقت مجموعة مجهولة الهوية أحد البنوك وسيارتين متروكتين على جانب الطريق وسط اسطنبول.كما انفجرت قنبلة صوتية أمام مبنى حزب "العدالة والتنمية" الحاكم فرع "ديار بكر" جنوب شرقي تركيا، مما أدي إلى وقوع أضرار مادية بالمبنى دون وقوع أضرار بشرية.وفي نفس السياق وقع انفجار أمام مبنى حزب "السلام والديمقراطية" فرع مدينة "بطمان" (جنوب شرق) مما أدى إلى وقوع أضرار مادية. وقالت مصادر أمنية إن هذه الحوادث الهدف منها هو إحداث إثارة الفوضى والاضطرابات وقد تكون هذه المجموعة مجهولة الهوية من أعضاء حزب "العمال الكردستاني" الانفصالي قبل اقتراب تاريخ الذكرى السنوية لاعتقال الزعيم الانفصالي الكردي عبد الله أوجلان.


صحيفة أمريكية: العراق وإقليم كردستان مصلحة إيرانية-تركية
كتبت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية تقريرا اعتبرت فيه أن هناك مصالح مشتركة بينها العراق، تربط كل من طهران وأنقرة، رغم الصراع الظاهر بين الطرفين.واستهلت الصحيفة الأمريكية تقريرها من "وصف محللين أمريكيين وإسرائيليين حول ما يجري في النزاعات الجيو- إستراتيجية في الشرق الأوسط، بأنها حرب باردة جديدة، حيث "حذر هؤلاء من مد إيراني في المنطقة، خصوصا في لبنان والعراق، مع محاولة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي (الموالي لطهران) الهيمنة على الحكومة، في الوقت الذي استعرضت فيه إيران صواريخها الجديدة وقدرتها على إنتاج الوقود النووي، وتهديدها بإغلاق مضيق هرمز الحيوي في حال تم حظر تصدير النفط من موانئها". وأشارت الصحيفة إلى أن "كل من الولايات المتحدة وإيران تعانيان من مصاعب سياسية واقتصادية مختلفة، فالأولى تعيش ركودا اقتصاديا وخلافات بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي، والثانية تقبع تحت عقوبات دولية منذ سنوات، في الوقت الذي تشهد المنطقة صعودا جامحا لقوة اقتصادية وسياسية، طالما تم تجاهلها في الحسابات الاستراتيجية في الشرق الأوسط، وتتمثل في الدولة التركية". ولفتت إلى أنه "عقب انسحاب القوات الأمريكية من العراق عبر المسئولون في حكومة إقليم كردستان.. عن حاجتهم الماسة إلى قوة كبرى ترعاهم وتحميهم من هيمنة السلطة المركزية في بغداد، حيث تحتاج كردستان التي تفتقد منفذا بحريا، إلى قناة تصدر من خلالها النفط، الذي تنتجه حقول الإقليم، إلى الغرب". وتابعت أن البلد الوحيد الذي يمكن أن يلعب الدورين معا، هو بالتأكيد تركيا المجاورة، ولذا كان موقف زعماء الإقليم منحازا لأنقرة ضد حزب "العمال الكردستاني، وكان يفترض أن يكون في مصلحة إخوانهم الكرد على الجانب الثاني من الحدود". واعتبرت الصحيفة أن "هذا ما يفسر ردة الفعل الرسمية في حكومة كردستان العراق، عقب مقتل (قرويين) كرد، خطأ، في المنطقة الحدودية بين تركيا والعراق أواخر العام الماضي، من قبل الجيش التركي، إذ لم تتسبب الحادثة في غضب عارم أو تصريحات هجومية للمسئولين الكرد، ولم يلاحظ في شوارع أربيل ما يدل على غضب شعبي من الممارسات التركية".وتقول إن "هناك حضورا تركيا لافتا في المدينة، من خلال مشروعات البناء والاستثمارات المختلفة والمواد الاستهلاكية، فضلا عن السياح الذين يأتون من الأقاليم الجنوبية التركية".وأشارت الصحيفة إلى أنه "في حال استدعت الحاجة لمد أنابيب من إقليم كردستان إلى البحر المتوسط، مرورا بتركيا، فبطبيعة الحال ستنتج عن ذلك إقامة دولة عازلة بين تركيا والإقليم العراقي، وستوفر الدويلة الجديدة جدارا يمنع إيران أو أميركا أو حزب العمال الكردستاني من التدخل في الشئون التركية. أما في المناطق العراقية الجنوبية بحسب الصحيفة "يبدو الوضع مختلفا تماما، فهناك يتم إنشاء دولة عازلة، تلقى الدعم المباشر من إيران، لتكون حصنا لهذه الأخيرة في مواجهة تركيا والسعودية وأميركا".واعتبرت  أن "أحداث الأسابيع الأخيرة بددت كل الشكوك، وأكدت أن المالكي هو رجل إيران في بغداد، وعلى الرغم من التقسيم الفعلي للعراق، لا تشكل طهران أو أنقرة تحديا لمناطق نفوذ بعضهما البعض في العراق، واصفة ما يحصل "بالتقاسم الناعم للبلدان العربية بين أنقرة وطهران في الوقت الذي يختفي فيه الدور المسيطر للولايات المتحدة".

وزير الخارجية الهولندي: سنبدأ الاحتفال بالذكرى400 للعلاقات الهولندية-التركية في اسطنبول
قال وزير الخارجية الهولندي "يوري روزينثال" إنهم سيبدءون في الاحتفالات الرسمية بالذكرى الـ400 لبدء العلاقات الهولندية–التركية خلال شهر فبراير/شباط الحالي في مدينة اسطنبول.وأفاد "روزينثال" أن الاحتفالات ستبدأ يوم 20 من الشهر الجاري بمعرض يفتتح أعماله في اسطنبول. بحيث يفتتح المعرض الرئيس التركي عبد الله غول على أن يمثل هولندا وزير خارجيتها "روزينثال".وأوضح الرئيس العام لاتحاد رجال الأعمال الأتراك الشباب في هولندا "وجيه اير" أنهم في الاتحاد يرغبون في أن يروا الاحتفال بمرور 400 عام علي بدء العلاقات التركية – الهولندية بصفتها جسرا بنظرتها إلى رجال الأعمال.

بدء فعاليات منتدى الأعمال الخليجي التركي الأول في مدينة اسطنبول
بدأ منتدى الأعمال الخليجي التركي الأول الذي ينظمه إتحاد غرف دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتعاون مع إتحاد الغرف التجارية التركية ووزارة التجارة التركية فعالياته في مدينة اسطنبول. وقد ألقى الأمين العام المساعد للشئون الاقتصادية عبدالله بن جمعة الشبلي كلمة معالي الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبد اللطيف الزياني أكد فيها على أهمية الشراكة الاقتصادية والتجارية بين الطرفين، وضرورة الاستفادة من الخبرات التركية في دعم خطوات التنمية الخليجية بإقامة المشروعات المشتركة باعتبار أن تركيا تعد سوقا استهلاكية كبرى للمنتجات الخليجية ولاسيما في مجالات الطاقة والنفط والغاز والبتروكيماويات والأسمدة إضافة إلى إمكانية مساهمة تركيا بفعالية في تطوير قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بما لديها من خبرات في هذا المجال، وكذلك الاستفادة من الخبرات التركية في المجالات الزراعية والحيوانية والثروة المائية. ويأتي انعقاد المنتدى الذي يستمر يومين تنفيذا لخطة العمل المشترك للتعاون بين دول مجلس التعاون وجمهورية تركيا التي أقرت من المجلس الوزاري المشترك بين الجانبين في أكتوبر 2010. يذكر أن حجم التبادل التجاري بين الطرفين تميز بالتطور السريع على مدار العقد الماضي حيث قفز حجم التبادل التجاري إلى 20 مليار دولار عام 2010م بالمقارنة مع نحو 2 مليار عام 2000 وذلك نتيجة لما تتمتع به دول مجلس التعاون من بيئة استثمارية مناسبة واستقرار أمني وسياسي إضافة إلى العلاقات الطيبة والمتميزة بين دول مجلس التعاون وتركيا.

تركيا ستسمح للسعوديين بتملك وبيع العقارات مباشرة
كشف الملحق التجاري التركي في مدينة "جدة" السعودية جاويد أزدجام، عن أن السلطات التركية ستقر خلال الشهرين أو الثلاثة المقبلة قانونا يسمح للسعوديين بتملك وبيع العقارات مباشرة دون أي اشتراطات للاستثمار هناك لافتا إلى أن هذه الخطوة ستؤدي إلى قفزة في تدفق رؤوس الأموال السعودية إلى تركيا نظرا لكثرة زياراتهم لها.وتعهد الملحق التجاري التركي في حوار مع صحيفة "الاقتصادية" باستحواذ شركات المقاولات التركية على نحو 30 في المائة من المشاريع التي تعتزم السعودية تنفيذها حتى عام 2020 المقدرة قيمتها بـ600 مليار دولار، إذا ما وجدت الشركات التركية تسهيلات ودعما من الرياض.وطالب بأن يعامل رجال الأعمال الأتراك بالمثل فيما يخص الحصول على التأشيرات أثناء قدومهم للاستثمار في السعودية، مبينا أنهم يواجهون صعوبات بالغة ويجب عليهم تلقي دعوة من نظرائهم السعوديين الذين يحصلون على تأشيرة الدخول من المطارات التركية مباشرة. وقال ازدجام إن حجم المشاريع التي تنفذها شركات المقاولات التركية في السعودية حاليا يصل إلى نحو 40 مليار ريال، مطالبا المملكة بالأخذ في الحسبان سجل شركات المقاولات التركية خارجيا أثناء ترسية المشاريع التنموية في البلاد. وأوضح ازدجام أن السلطات التركية ستقر خلال الشهرين أو الثلاثة المقبلة قانونا يسمح للسعوديين وغيرهم بتملك وبيع العقارات مباشرة دون أية اشتراطات للاستثمار هناك.

تركيا تمنح رجال الأعمال الفلسطينيين تأشيرة دخول متكررة لمدة عام
اتفقت وزارة الاقتصاد الفلسطينية مع الجانب التركي على منح رجال الأعمال الفلسطينيين المتعاملين مع تركيا تأشيرة دخول متكررة إلى تركيا لمدة عام واحد على أن يبدأ سريان تنفيذ الاتفاق ومنح التأشيرات بتاريخ 15/2/2012.ويأتي ذلك في إطار جهود الوزارة لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين فلسطين وتركيا.وبين مدير وحدة التنسيق مع القطاع الخاص في الوزارة عماد الجلاد بإمكانية الحصول على تلك التأشيرة بعد استيفاء مجموعة من الإجراءات المتمثلة بتعبئة النموذج المرفق حول بيانات رجال الأعمال بغرض الحصول على التأشيرة وتسليم النموذج المرفق بعد تعبئته إلى وحدة التنسيق مع القطاع الخاص في وزارة الاقتصاد الوطني –رام الله، للمصادقة عليه، ليتسلم بعدها رجل الأعمال النموذج من الوزارة وإرفاقه مع طلب التأشيرة التركي ومتابعة الحصول على الفيزا. وتسهيلا من الوزارة على رجال الأعمال، مكنت الوزارة تنزيل نموذج البيانات من صفحة الوزارة الالكترونية www.mne.gov.ps، وإرسال النموذج المعبأ على البريد الالكتروني turkey@met.gov.ps. وبعد المصادقة على النموذج تقوم الوزارة بإرسال رسالة الكترونية أو الاتصال برجل الأعمال لاستلامه من الوزارة.

كوريا الجنوبية تبنى محطة للطاقة فى تركيا
أعلن مسئولون في الحكومة الكورية الجنوبية أن شركات كورية جنوبية ستوقع اتفاقية أساسية بقيمة 2 مليار دولار لبناء محطة للطاقة الحرارية في جنوب تركيا. ويأتي التوقيع على الاتفاقية على هامش زيارة الرئيس الكوري الجنوبي لى ميونج باك إلى الدولة الأوروبية الآسيوية.وأوضح المسئولون أن اتحادا بين شركة "إس كيه" للهندسة والإنشاءات وشركة الجنوب-الشرق الكورية الجنوبية التابعة للحكومة الكورية، سيوقع مذكرة تفاهم بقيمة 2 مليار دولار اليوم الاثنين مع شركة توليد الطاقة الكهربية التابعة للحكومة التركية. وتأتي هذه الاتفاقية كمرحلة أولى من مشروع بناء محطة وقود تعمل بالفحم في إقليم "أفسين البيستان" والتي تقع على بعد 600 كيلومتر جنوب أنقرة.

مشروع "نابوكو " لنقل الغاز.. قد لا يبصر النور
رجح محللون انهيار مشروع خط أنابيب الغاز "نابوكو" الهادف إلى تعزيز أمن الطاقة الأوروبي، والذي سيمد إلى بحر "قزوين" دون المرور بالأراضي الروسية، مع ظهور دور أكبر لتركيا في إنشاء خط الأنابيب.وأدت إلى ذلك التطورات الأخيرة، ومن بينها قرارات أنقرة بشأن خفض أهمية خط "نابوكو "للغاز، الذي يهدف إلى نقل أكثر 30 مليار متر مكعب من الغاز سنويا من الدول المطلة على بحر قزوين إلى أوروبا. حيث وافقت تركيا على أن تمد روسيا جزءا من أنبوب "السيل الجنوبي" في مياهها الإقليمية نهاية العام الجاري. بالإضافة للمشاركة في بناء خط جنوب شرق أوروبا المسمى "إس إي إي بي" كبديل مثالي "لنابوكو" على المدى القصير. ويرى المحللون أن النزاع بين الاتحاد الأوروبي وطهران بشأن برنامجها النووي سيحرم طهران من المشاركة في إمدادات مشروع "نابوكو". كما يرى المحللون أن زيادة حاجة أوروبا للغاز الروسي يخفض أيضا من دور مشروع "نابوكو" الذي سيفتقد للإمدادات الكاملة. وصرح نجدت بامير نائب المدير السابق لشركة "تي بي ايه او" النفطية التركية أن "مشروع "نابوكو" يعيش في غيبوبة منذ فترة طويلة قبل إبرام اتفاق السيل الجنوبي" وأضاف "ولكن لا احد يجرؤ أن يقول أن نابوكو أصبح ميتا". وكان من المقرر أن يمتد "نابوكو" نحو 3900 كلم عبر تركيا ويمر بعد ذلك ببلغاريا ورومانيا والمجر ليصل إلى النمسا حيث يتصل بشبكة توسيع كبرى. في حين يهدف مشروع "السيل الجنوبي" إلى نقل الغاز الروسي، وربما الغاز من آسيا الوسطى أيضا إلى أوروبا عن طريق البحر الأسود.

الجمل: قسم الترجمة

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.